الصفحة قيد التحميل إنتظر لحظات


IPB

مرحبا بالضيف ( دخول | التسجيل )


الصقر الحر ... في زمة الله

حكمة اليوم

 
Reply to this topicStart new topic
الطمأنينة خير ما يطمئن القلوب
شادي فضل
المشاركة Jul 22 2009, 04:56 PM
مشاركة #1


مشرف قسم فضائيات
صورة المجموعة

المجموعة:
المشاركات: 4,383
التسجيل: 23/10/06
البلد: فلسطين
رقم العضوية: 126




آخر مواضيعي
  • معلومات طبية تكسر الروتين
  • أخطر 10 مخلوقات في العالم
  • لو اعطيت لك فرصة لتعلق على هذه الصورة !
  • نكت ترفيهية منوعة جمعوها واعملوا منها حركات!
  • كيف يدلع كل زوج زوجته حسب التخصص , تفضلوا
  • لخير طمأنينة، هكذا علّمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في قوله "دع ما يريبك إلى ما لا يريبك، فإن الخير طمأنينة، وإن الشرّ ريبة" رواه الترمذي. فقد أشعرنا أن المسلم ينبغي له أن يبعد عن الشبهات ويتقيها وأن يأخذ بالحلال الواضح، الذي يطمئن إليه القلب، ولا يحدث بسببه ريب في النفس.

    والواقع أن اتقاء الشبهات، عندما يتحلل المجتمع ويضعف الناس في إيمانهم، وأخلاقهم، يكون أمرا عسيرا، غير يسير على كثير من الناس، وإنما كان من السابقين من استطاع أن يحقق هذا الاتقاء بسهولة ويسر، وليس معنى هذا أنه أمر سهل على الناس جميعهم، في كل زمان ومكان، لقد قال حسان بن أبي سنان مثلا "ما من شيء أهون من الورع، إذا رابك شيء فدعه" ونحن نقول "إن هذا الورع قد يكون شيئا ليّنا على ابن أبي سنان مثلا "ما من شيء أهون من الورع، إذا رابك شيء فدعه". ونحن نقول "إن هذا الورع قد يكون شيئا ليّنا على ابن أبي سنان، ولكن أمثال ابن أبي سنان اليوم قليل" وليس معنى هذا أن اجتناب الريبة، أمر مستحيل أو متعذر بل هو ممكن التحقيق لمن أراد، وعزم وصمم.

    لا شك أن الطمأنينة سلوك أخلاقي رفيع، سماته الثبات والاستقرار وتسكين الجوارح، اعتمدته الأديان، فكان فرضا من فرائض الصلاة، وركنا مستقلا في جميع أركانها، لقد أوجبت أن تطمئن المفاصل ويستوي كل عضو في مقره زمنا ما زيادة على ما يحصل به الواجب من الاعتدال، والانحناء أثناء حركات الركوع والسجود.

    من أمثلة الابتعاد عن مواطن الريبة، ما روي عن عائشة بنت أبي بكر، فقد سئلت عن أكل المحرم للصيد إذا لم يصده؟ فقالت مرشدة وموجهة "إنما هي أيام فما رابك فدعه!" أي ما اشتبه عليك أهو حلال أم حرام فاتركه، وذلك لأن الفقهاء اختلفوا في جواز أكل المحرم من الصيد، إذا لم يصده المحرم.

    إننا نستفيد من هذا أن الأفضل الخروج من اختلاف الفقهاء، لأن المسلم بهذا الخروج يكون قد اطمأن إلى أنه لم يأت شيئا غير لائق، وقال الباحثون من العلماء: إن الخروج من اختلاف الفقهاء لا ينبغي في كل حال، فهناك أمور ثبتت فيها الرخصة عن النبي صلى الله عليه وسلم بلا معارض، فيكون إتيان هذه الرخصة أولى من تجنبها.

    وأما إذا كان للرخصة معارض من حديث آخر، أو من عمل الأمة بخلافها، فالأحسن أن يترك الانسان هذه الرخصة حتى يخرج من اختلاف الفقهاء، وترك ما يريب إنما يكون متحققا على وجهه ومستقيما في أمره، إذا وقع من الشخص المستقيم في أعماله، وأحواله وأقواله، لأن مثل هذا الشخص يكون من المقربين الذين يطالبهم إيمانهم بأن يرتفعوا درجات فوق درجات في باب التقوى والورع، وإلا قيل لهم "حسنات الأبرار سيئات المقربين".

    وأما أن يكون الشخص متلطخا بالآثام غارقا في الحرام ثم يتظاهر بالورع في دقائق تافهة، فإنه يكون بذلك مخادعا، وكيف يكونه ورعا من يأكل أموال الناس جزافا وبالباطل، ثم يتظاهر بأنه يحذر أخذ مليم زائد في حسابه بلا حق. ويروى أن بعض أهل العراق جاء إلى ابن عمر يسألونه عن دم البعوض؟ فقال "يسألونني عن دم البعوض وقد قتلوا الحسين! وقد سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول "عن الحسن والحسين: هما ريحانتاي في الجنة".

    لقد ازدان تاريخ المسلمين بأمثلة رائعة لتجنب الريب واتقاء الشبهات، فهذا عمر بن عبد العزيز لم يمد يده إلى قليل أو كثير من حقوق المسلمين، بل ابتعد عن كل شبهة وريبة، إذ جاءه أحد الولاة ليلا، فتحادثا عن أحوال المسلمين على ضوء شمعة من بيت المال، ولما تحوّل الحوار عن حاله وشأن عائلته أطفأ عمر الشمعة، وأحضر سراجا من ماله، فعجب الوالي لذلك، وقال: يا أمير المؤمنين رأيتك فعلت أمرا ما رأيتك فعلت مثله. قال عمر: وما هو؟ فقال: إطفاؤكم الشمعة عند سؤالي لك عن حالك وشأنك! فقال عمر "يا عبد الله إن الشمعة التي رأيتني أطفأتها من مال الله ومال المسلمين، وكنت أسألك عن حوائجهم، وأمرهم، فكانت تلك الشمعة تضيء بين يدي فيما يصلحهم، فلما صرت لشأني وأمر عيالي ونفسي أطفأت نار المسلمين. وكان الإمام أحمد بن حنبل يحذر أن يكتب شيئا بمداد من محبرته.

    أما الجزء الثانث من الحديث فمعناه أن القلوب تطمئن بالخير وتركن إليه وتسكن به، وأن النفوس ترتاب من الشر وتقلق به وتضطرب معه، لذلك إذا اشتبه على المسلم أمر، عليه أن يتجرد من هواه ويعود إلى قلبه ليستفتيه، فما اطمأن إليه قلبه فهو الخير والحق، ففي الحديث "استفت قلبك، البر ما اطمأنت إليه النفس واطمأن إليه القلب، والإثم ما حاك في النفس وتردد في الصدر، وإن أفتاك الناس وأفتوك".

    قال بعض السلف: صوّر ما شئت في قلبك، وتفكر فيه ثم قسه إلى ضده. أي ما جعل الله فيها من حجة وبرهان عقلي يطمئن بها من يعبدها من دون الله، فإذا كان الهوى عامل تفريق يفتت وحدة الأمة فإن العقل عامل وحدة، لأن العقل يبصر كل الجوانب، وعلينا أن نحافظ عليه من التعرض للأخطار المضرة من مخدرات أو مغريات، ففي الحديث النبوي "دين المرء عقله ومن لا عقل له لا دين له" روي عن جابر. وفي حديث حسن رواه أحمد عن أبي ثعلبة "البر ما سكنت إليه النفس، واطمأن إليه القلب، والإثم ما لم تسكن إليه النفس ولم يطمئن إليه القلب وإن أفتاك المُفتون".

    وفي حديث البيهقي عن سعيد بن المسيب "رأس العقل بعد الإيمان بالله التودد إلى الناس، وما يستغني رجل عن مشورة، وإن أهل المعروف في الدنيا هم أهل المعروف في الآخرة، وإن أهل المنكر في الدنيا هم أهل المنكر في الآخرة"، وفي حديث صحيح رواه أحمد عن أبي هريرة، وأبو يعلى عن أنس "خيركم من يرجى خيره، ويؤمن شره، وشركم من لا يرجى خيره ولا يؤمن شره".

    فالطمأنينة هي السكون، قال الله تعالى "الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب" "الرعد آية 28"، لقد قال الحواريون لعيسى بن مريم في حق أن ينزل الله عليهم مائدة من السماء "قالوا نريد أن نأكل منها وتطمئن قلوبنا" "المائدة آية 113"، وفي غزوة بدر قال تعالى "ولتطئمن قلوبكم به" "آل عمران آية 126"، وعندما سأل الله تعالى إبراهيم عن إحياء الموتى "قال أولم تؤمن قال بلى ولكن ليطمئن قلبي" "البقرة آية 260"
    .


    --------------------
    عاشق منتديات سوريا لاجلك

    ان اعيش متميزا او اموت محاولا
    Go to the top of the page
     
    +Quote Post
    sara_love
    المشاركة Aug 4 2009, 10:58 PM
    مشاركة #2


    عضو ماسي
    صورة المجموعة

    المجموعة:
    المشاركات: 18,235
    التسجيل: 26/09/06
    البلد: تحت الغيم فوق السحاب
    رقم العضوية: 61

    استعراض الاوسمه  



    آخر مواضيعي
  • مـع خـالـص أحـتـقـاري ..
  • ليتهم يعلمون ان الاشياء ليست كما تبدو عليه
  • سلسلة مبادئ الأخلاق في القرآن العظيم .. متجددة
  • نزلت بك عشر مباركة
  • الوعي الصحي في رمضان من خلال السنة المباركة

  • ربي يسلم هل الايدين يارب


    ويعطيك الف عافيه



    --------------------


    حين أنطق اسمك يقفز قلبي إلى شفتي

    وحين أتكلم عنك تصبح كلماتي شعراً
    Go to the top of the page
     
    +Quote Post
    شادي فضل
    المشاركة Jan 3 2010, 02:42 PM
    مشاركة #3


    مشرف قسم فضائيات
    صورة المجموعة

    المجموعة:
    المشاركات: 4,383
    التسجيل: 23/10/06
    البلد: فلسطين
    رقم العضوية: 126




    آخر مواضيعي
  • معلومات طبية تكسر الروتين
  • أخطر 10 مخلوقات في العالم
  • لو اعطيت لك فرصة لتعلق على هذه الصورة !
  • نكت ترفيهية منوعة جمعوها واعملوا منها حركات!
  • كيف يدلع كل زوج زوجته حسب التخصص , تفضلوا
  • شكرا سحر للمرور
    Go to the top of the page
     
    +Quote Post

    Reply to this topicStart new topic
    1 عدد القراء الحاليين لهذا الموضوع (1 الزوار 0 المتخفين)
    0 الأعضاء:

     



    - معلومـــات

    * ادارة الــمنتدى

    *مدير العلاقات العامة

    *السوبر مشرف

    *مراقب عام

    * المشرفين

    *مشرفين قدامى

    * الاعضاء

    الوقت الآن: 19th September 2019 - 08:29 AM نسخة خفيفة